top of page

الحواجز النفسية للعناية بمرضى الداء السكري




الحواجز النفسية للعناية بمرضى الداء السكري

إنَّ نتائج معالجة الداء السكري تعتمد في النهاية على المرضى أنفسهم, أو ذويهم بالنسبة للأطفال, وعلى قابليتهم على إحداث تغييرات في سلوكيتهم على المدى البعيد والتي تُدعِّم الرعاية الذاتية الجيدة والسيطرة الجلوكوزية. 

كما انَّه من الممكن لتصورات المريض عن الداء السكري والمضاعفات المرتبطة به أن يكون لها تأثير على الحالة العاطفية إضافة الى الرعاية الذاتية يومياً ونوعية السيطرة الجلوكوزية. إنَّ ثقل الداء السكري غالباً ما يُقلَّل من قيمته . فالكثير من المرضى لا يفهمون الرابطة بين السيطرة الجلوكوزية الرديئة والمضاعفات المزمنة. ونفس الشئ يُقال بالنسبة للكثير من المرضى الذين غالباً ما يُقللون من قيمة دور التغييرات في نمط الحياة والمعالجة الدوائية في منع المضاعفات مستقبلاً. إنَّ التصورات والعواطف السلبية حول المعالجة يمكن أيضاً أنْ تعيق التمسك بخطط المعالجة().

Eur J Endocrinol . 2004 Oct;151 Suppl 2:T13-7; discussion T29-30

 فالمقاومة النفسية للمعالجة بالإنسولين

'Psychological insulin resistance'  التي تسببها المخاوف من الإنسولين والحقن اليومي له تمنع الكثير من المرضى من البدء بإستعمال الإنسولين حتى في حالة فشل الحبوب الفموية. فالكآبة والضغط النفسي والقلق تمثل كلها حواجز أخرى للعناية الذاتية الجيدة وتحقيق أهداف السيطرة الجلوكوزية. فموظفي الرعاية الصحية يجب أنْ يكونوا جادين في فهم هذه الأمور والتكيُّف معها عندما يُنظمون أهداف المعالجة لكل مريض وتطوير الخطط لتحقيقها. والمهم هنا أنْ تُفَصَّل المشورة والدعم اللذان يوفرانهما حسب الإحتياجات الخاصة لكل مريض. فثمة مجال لتحسين الإستشارة للمرضى في العيادات الخارجية لغرض ضمان الإتفاق بين المرضى والأطباء بشأن المواضيع التي تُناقش والقرارات التي تُتخذ الأمر الذي قد يُساعد على تحسين الحافز الذاتي والإندفاع لمعالجة الداء السكري. فزج المريض في عملية تحديد الأهداف يمكن أنْ يُساعد على التغلب على الحواجز الكامنة للعناية الذاتية الجيدة ويمكن أنْ يُزيد من إحتمال تحقيق الأهداف.


0 Ansichten0 Kommentare

Aktuelle Beiträge

Alle ansehen

متى نحتكم الى رأي العلم والعلماء والشواهد العلمية الحديثة النزيهة حول الإستعمال العشوائي والمفرط لفيتامين (د) Vitamin D

الجزء الأول: متى نحتكم الى رأي العلم والعلماء والشواهد العلمية الحديثة النزيهة حول فيتامين (د) Vitamin D الجزء الثاني: نصائح لمستخدمي المكملات الغذائية (كمثال الكالسيوم وفيتامين د) (بين الدوافع التجار

Kommentare

Share Your ThoughtsBe the first to write a comment.
bottom of page