top of page

العوائق والعوامل التمكينية المرتبطة بأداء برنامج ممارسة التمارين الرياضية في المنزل لكبار السن



عنوان الدراسة:

العوائق والعوامل التمكينية المرتبطة بالمشاركة في برنامج ممارسة التمارين الرياضية في المنزل لكبار السن يتم تقديمه ومراقبته بواسطة أمازون أليكسا : دراسة نوعية




لمحة

قد تكون ممارسة التمارين الخفيفة ، التي تتميز بنوبات تمارين أقصر وأكثر تكرارا مقارنة بإرشادات التمارين التقليدية استراتيجية مقبولة لزيادة النشاط البدني وتقليل النمط المستقر لدى كبار السن.

هدف

كان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم عوامل التمكين والحواجز لكبار السن المرتبطة بالمشاركة في برنامج نوبات خفيفة للتمارين المنزلية يتم تقديمه ومراقبته باستخدام جهاز أمازون عرض الصدى 5 (أليسكا) " Amazon Echo Show 5 (Alexa) ". (يعد أمازون أليكسا، المعروف ببساطة باسم أليكسا، مساعدًا ذكياً افتراضيا)

الطُرق

استخدمت هذه الدراسة تصميما نوعيا للوصف التفسيري لإجراء مقابلات شبه منظمة بعد دراسة تجريبية لمدة 12 أسبوعا على 15 بالغا تتراوح أعمارهم بين 60 و 89 عاما يعانون من حالة مزمنة واحدة على الأقل. تم وصف برنامج "الجلسات الخفيفة للتمارين الرياضية" لجميع المشاركين في المنزل وفرديا ، يركز على الأطراف السفلية (يتضمن 10 دقائق من تمارين وزن الجسم 2-4 مرات في اليوم) يتم توصيله ومراقبته بواسطة أليسكا. تم تحليل بيانات المقابلة النوعية باستخدام التحليل الموضوعي.

تم تحديد سبعة مواضيع رئيسية من تحليل المقابلات شبه المنظمة ، والتي تم وصفها في الصور أدناه كعوامل تمكين داخلية وخارجية وحواجز أمام المشاركة في ممارسة الجلسات الخفيفة المنزلية. كانت الموضوعات بما في ذلك كفاءة الوقت والمرونة والفوائد الصحية المتصورة والتحفيز عوامل تمكين للمشاركة في ممارسة الجلسات الخفيفة المنزلية. كان الافتقار إلى ممارسة الجزء العلوي من الجسم وإغفال معدات التمرين ، وقلة الوقت والدافع لاستكمال الجلسات الخفيفة المنزلية للتمارين الرياضية أكثر من ثلاث مرات في اليوم عوائق أمام المشاركة.



تتكون كل جلسة خفيفة من أربعة تمارين بوزن الجسم وعلى سبيل المثال:

- رفع الجسم بالإستناد على الطاولة،

- أخذ وضع القرفصاء بدون دعم الذراع ،

- قفزة عمودية على محل الوقوف و

- الركوع بأربع نقاط مع تمديد الذراع والساق بالتبادل بين اليمين واليسار

النتائج

أجريت المقابلة شبه المنظمة مع جميع المشاركين الـخمسة عشر (متوسط العمر 70.3 سنة). النقاط التي اعتمدت هي كالآتي:

  • كفاءة الوقت،

  • المرونة،

  • الفوائد الصحية المتصورة ، و

  • الحافز

وكانت هذه عوامل تمكينية للمشاركة في برنامج ممارسة جلسات التمارين الخفيفة.

أما عوامل المعوقات للمشاركة فكانت كالآتي:

  1. الافتقار إلى تمارين الجزء العلوي من الجسم

  2. وإغفال معدات التمرين في البرنامج ،

  3. فضلاً عن ضيق الوقت والحافز لأداء التمارين الرياضية الخفيفة ثلاث مرات أو أكثر في اليوم

وكما هو موضح في المخطط التالي:



خاتمة

في حين أن أداء الجلسات الخفيفة أثناء ممارسة التمارين الرياضية مقبول لكبار السن ، إلا أن التجارب المستقبلية يجب أن توفر المعدات (مثل الدمبل القابل للتعديل ، وأحزمة التمارين الرياضية وغيرها كالشكل التالي) ، ووصف برامج تمارين الجسم بالكامل ، ووضع استراتيجيات لدعم المشاركة في أكثر من ثلاث جلسات خفيفة للتمارين الرياضية يوميا.







147 Ansichten0 Kommentare

Aktuelle Beiträge

Alle ansehen

متى نحتكم الى رأي العلم والعلماء والشواهد العلمية الحديثة النزيهة حول الإستعمال العشوائي والمفرط لفيتامين (د) Vitamin D

الجزء الأول: متى نحتكم الى رأي العلم والعلماء والشواهد العلمية الحديثة النزيهة حول فيتامين (د) Vitamin D الجزء الثاني: نصائح لمستخدمي المكملات الغذائية (كمثال الكالسيوم وفيتامين د) (بين الدوافع التجار

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
Kommentare

Share Your ThoughtsBe the first to write a comment.
bottom of page