top of page

تأثير تقلُّب سكر الدم على تقييم مؤشر خطر الحالة السكرية ومقاييس مستوى السكر في الدم الكلاسيكية (الهيموجلوبين الجليكوزيلي أ1س والوقت ضمن النطاق والمراقبة المستمرة للسكر في الدم)


تأثير تقلُّب سكر الدم (glucose variability) على تقييم مؤشر خطر الحالة السكرية (مستوى السكر في الدم) (glycemia risk index) ومقاييس مستوى السكر في الدم الكلاسيكية (الهيموجلوبين الجليكوزيلي أ1س (glycosylated hemoglobin A1c) والوقت ضمن النطاق (time in range) والمراقبة المستمرة للسكر في الدم

(continuous glucose monitoring)

 

يرتبط مؤشر خطر مستوى السكر في الدم بشكل كبير بجميع مقاييس مستوى السكر في الدم التي تم تحليلها في دراسة حديثة، خاصة مع الوقت ضمن النطاق أي النسبة المئوية لوقت المعدل ضمن المطلوب من مستويات سكر الدم خلال 24 ساعة (time in range). وتقلب مستوى السكر في الدم (Glycemic variability) أثَّر بشكل كبير على ارتباط مؤشر خطر مستوى السكر في الدم (glycemia risk index) مع المعلمات الأخرى وينبغي أن يؤخذ بعين الاعتبار(1). في السنوات الأخيرة، أدى الاستخدام الواسع النطاق للمراقبة المستمرة للسكر

(continuous glucose monitoring) إلى تحول نموذجي في التحكم في مستوى السكر في الدم لدى المرضى الذين يعانون من داء السكري النمط 2 .  لقد ربط عدد متزايد من الدراسات استخدام المراقبة المستمرة للسكر بتحسين التحكم الأيضي ونوعية الحياة وتقليل المضاعفات طويلة المدى لدى المرضى الذين يعانون من مرض السكري النمط 2 (2-4). ومع ذلك، فإن استخدام الهيموجلوبين الجليكوزيلي أ1س (glycosylated hemoglobin A1c) استمر كأحد معلمات المراقبة المستمرة للسكر في الممارسة السريرية حاليا (5).

إن محددات أو مقيدات استخدام الهيموجلوبين الجليكوزيلي  (HbA1c) معروفة جيدا وأهمها:

-  الافتقار إلى الدقة في القياسات المختبرية في حالات سريرية عديدة شائعة (اعتلال الهيموجلوبين وفقر الدم وتبولن الدم أو الحمل وغيرها من حالات أخرى)

-  ومتوسط ​​العمر المتوقع للهيموجلوبين الجليكوزيلي داخل الجسم حوالي 3 أشهر وهذا يعني عدم الإمكان تقييم تغييرات قصيرة المدى حسب مستوى الهيموجلوبين الجليكوزيلي 

-  والعلاقة الضعيفة لمستوى الهيموجلوبين الجليكوزيلي  مع متوسط السكر على المستوى الفردي

- وكذلك انخفاض الحساسية لحالات هبوط السكر في الدم (6).

وعليه تُقدم المراقبة المستمرة للسكر بديلاً يستدعي الاهتمام، مما يسمح بإجراء تقييم شامل لمستويات السكر في السائل الخلالي على أساس مستمر أو متواصل مع وقت المعدل ضمن النطاق والذي يتراوح بين 70-180 ملغم/ديسيلتر، وهو المقياس الذي يحظى بأكبر قدر من الإعتماد عليه في الوقت الحاضر (6). في الواقع، تمت التوصية باستخدام المراقبة المستمرة للسكر مؤخرا سريريا وكذلك في التجارب نظرا للحاجة إلى تقييم يتجاوز مستوى الهيموجلوبين الجليكوزيلي  للتدابير العلاجية المختلفة لمرض السكري (7).

ونظرا لكون كل من الهيموجلوبين الجليكوزيلي ووقت المعدل ضمن النطاق (time in range) هما معلمتان مركزيتان، فقد أظهرت العديد من الدراسات وجود علاقة سلبية قوية بين المتغيرين (9,8). ومع ذلك، يتأثر هذا الارتباط بشكل مباشر بتقلب مستوى السكر في الدم (glycemic variability) الذي يتم قياسه كمعامل التباين (coefficient of variation) في كل من داء السكري النمط 1 وداء السكري النمط 2 (11,10). بالإضافة إلى ذلك، لا يُظهر وقت المعدل ضمن النطاق حساسية كافية في حالات هبوط السكر في الدم أو في قيم السكر المتطرفة في الشدة في الدم (7). لذلك، يعد التقييم المتزامن لمختلف مقاييس مستوى السكر في الدم للمراقبة المستمرة للسكر ضروريا للحصول على تقييم مناسب للتحكم في السيطرة السكرية، مع ما يترتب على ذلك من عبء على عمل مستهلك للوقت للمهنيين المساهمين في المعالجة.

يهدف التطوير الأخير لمؤشر مخاطر مستوى السكر في الدم (glycemia risk index) إلى حل بعض هذه العيوب من خلال تلخيص الجودة الشاملة للتحكم في مستوى السكر في الدم لدى مريض معين في معلمة محددة واحدة.

يتم حساب مؤشر خطر مستوى السكر في الدم من وقت المعدل الواطئ دون النطاق (time below range) والذي يقل عن 70 ملغ/ديسيلتر والوقت المعدل الأعلى فوق النطاق (time above range) الذي يزيد عن 180 ملغ/ديسيلتر ويعطي وزنا أكبر للقيم المتطرفة للسكر في السائل الخلالي (12). يصف هذا المقياس المركب جودة مستوى سكر الدم في المراقبة المستمرة للسكر بطريقة بسيطة ومن وجهة نظر عليها اجماع عالمي.

قد يُظهر الإستخدام المتزامن لمؤشر خطر مستوى السكر في الدم مع ميزات قياس السكر "الكلاسيكية" بعض المزايا؛ ويشمل السيطرة الأيضية للسكر في معلمة واحدة على مقياس من الصفر (تحكم جيد جدا) إلى المائة (تحكم ضعيف جدا)، مما يسمح بتحديد الأولويات أو مراقبة تطور نفس المرضى أو مرضى آخرين. في الواقع اقترح إجماع دولي حديث حول مقاييس مراقبة السكر في الدم للتجارب السريرية باستخدام مؤشر خطر مستوى السكر في الدم للتدابير الموضوعية للتحكم في نسبة السكر في الدم المستمدة من مراقبة السكر في الدم (7). ولتقييم تأثير تقلب السكر على العلاقة بين مؤشر خطر مستوى السكر في الدم ومقاييس مستوى السكر في الدم الأخرى عند مجموعة من المرضى من الأطفال والبالغين المصابين بداء السكري النمط 1 (T1D) باستخدام المسح المتقطع لمراقبة السكر المستمرة

(intermittent scanning continuous glucose monitoring) بيَّنت نتائج دراسة حديثة إرتباط كبير لمؤشر خطر نسبة السكر في الدم مع جميع مقاييس نسبة السكر في الدم التي تم تحليلها في هذه الدراسة والمتعلقة بكل من هبوط السكر في الدم وارتفاع السكر في الدم وخاصة بشكل وثيق مع الوقت ضمن النطاق وأنَّ تقلب مستوى السكر في الدم (GV) أثَّر  بشكل كبير على ارتباط مؤشر خطر نسبة السكر في الدم مع المعلمات الأخرى وينبغي أن يؤخذ بعين الاعتبار.

في الختام، يرتبط مؤشر مستوى السكر في الدم  بشكل كبير بجميع معلمات قياس السكر التي تم تحليلها، والمتعلقة بكل من نقص السكر في الدم وارتفاع السكر في الدم وخاصة بشكل وثيق مع الوقت ضمن النطاق . تم قياس تقلب مستوى السكر في الدم (glycemic variability) حيث أثرت السيرة الذاتية بشكل كبير على ارتباط مؤشر مستوى السكر في الدم  مع الوقت ضمن النطاق والهيموجلوبين الجليكوزيلي أ1س ويجب أخذها في الاعتبار عند تقييم التحكم الأيضي(السيطرة السكرية) (1).


References

1.     Paloma Pérez-López, Pablo Férnandez-Velasco, Pilar Bahillo-CuriesesDaniel de Luis, Gonzalo Díaz-Soto. Impact of glucose variability on the assessment of the glycemia risk index (GRI) and classic glycemic metrics. Endocrine. 2023; 82(3): 560–568.

2.     Published online 2023 Sep 11. doi: 10.1007/s12020-023-03511-7.

3.     Danne T, Nimri R, Battelino T, Bergenstal RM, Close KL, DeVries JH, et al. International consensus on use of continuous glucose monitoring. Diabetes Care. 2017;40(12):1631–1640. doi: 10.2337/dc17-1600. 

4.     Ang E, Lee ZX, Moore S, Nana M. Flash glucose monitoring (FGM): a clinical review on glycaemic outcomes and impact on quality of life. J. Diabetes Complic. 2020;34(6):107559. doi: 10.1016/j.jdiacomp.2020.107559. 

5.      Jiménez-Sahagún R, Gómez Hoyos E, Díaz Soto G, Nieto de la Marca MO M, Sánchez Ibáñez M, et al. Impact of flash glucose monitoring on quality of life and glycaemic control parameters in adults with type 1 diabetes mellitus. Endocrinol. Diabetes Nutr. 2022;69(5):345–353. doi: 10.1016/j.endinu.2021.05.011. 

6.     Heinemann L, Freckmann G, Müller-Wieland D, Kellerer M. Critical reappraisal of the time-in-range: alternative or useful addition to glycated hemoglobin? J. Diabetes Sci. Technol. 2020;14(5):922–927. doi: 10.1177/1932296819883885. 

7.      Battelino T, Danne T, Bergenstal RM, Amiel SA, Beck R, Biester T, et al. Clinical targets for continuous glucose monitoring data interpretation: recommendations from the international consensus on time in range. Diabetes Care. 2019;42(8):1593–1603. doi: 10.2337/dci19-0028. 

8.     Battelino T, Alexander CM, Amiel SA, Arreaza-Rubin G, Beck RW, Bergenstal RM, et al. Continuous glucose monitoring and metrics for clinical trials: an international consensus statement. Lancet Diabetes Endocrinol. 2023;11(1):42–57. doi: 10.1016/S2213-8587(22)00319-9. 

9.     Vigersky RA, McMahon C. The relationship of hemoglobin A1C to time-in-range in patients with diabetes. Diabetes Technol. Ther. 2019;21(2):81–85. doi: 10.1089/dia.2018.0310. 

10.  Beck RW, Bergenstal RM, Cheng P, Kollman C, Carlson AL, Johnson ML, et al. The relationships between time in range, hyperglycemia metrics, and HbA1c. J. Diabetes Sci. Technol. 2019;13(4):614–626. doi: 10.1177/1932296818822496. 

11.  Lu J, Ma X, Zhang L, Mo Y, Lu W, Zhu W, et al. Glycemic variability modifies the relationship between time in range and hemoglobin A1c estimated from continuous glucose monitoring: a preliminary study. Diabetes Res Clin. Pract. 2020;161:108032. doi: 10.1016/j.diabres.2020.108032. 

12.  Díaz-Soto G, Bahíllo-Curieses MP, Jimenez R, Nieto M de la O, Gomez E, Torres B, et al. The relationship between glycosylated hemoglobin, time-in-range and glycemic variability in type 1 diabetes patients under flash glucose monitoring. Endocrinol. Diabetes Nutr. Engl. Ed. 2021;68(7):465–471. 

10 Ansichten0 Kommentare

Aktuelle Beiträge

Alle ansehen

متى نحتكم الى رأي العلم والعلماء والشواهد العلمية الحديثة النزيهة حول الإستعمال العشوائي والمفرط لفيتامين (د) Vitamin D

الجزء الأول: متى نحتكم الى رأي العلم والعلماء والشواهد العلمية الحديثة النزيهة حول فيتامين (د) Vitamin D الجزء الثاني: نصائح لمستخدمي المكملات الغذائية (كمثال الكالسيوم وفيتامين د) (بين الدوافع التجار

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
Kommentare

Share Your ThoughtsBe the first to write a comment.
bottom of page